مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات يصدر الاصدار الثاني من سلسلة منارات

268

2019/01/16

تواصلاً لسلسة اصداراته، صدر حديثاً عن قسم الرسائل والاطاريح الجامعية في مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية لمقدسة، المطبوع الثاني من سلسلة (منارات) وهي سلسلة تحرص على طباعة الدراسات الأكاديمية المتميزة بموضوعاتها وتقديمها فائدة علمية وثقافية سواء في حقل اختصاصها أم في حقول المعرفة الأخرى، جاءت هذه السلسلة بعنوان (المرجعية الدينية في النجف وأثرها في الرأي العام العراقي بعد عام 2003م) لراجي نصير دوارة.

ولتفاصيل اكثر عن هذا الاصدار تحدث (أ.د علي كاظم المصلاوي رئيس قسم الرسائل والاطاريح الجامعية في مكرز العميد الدولي) قائلاً: عندما جاء الاصدار الاول بعنوان ((التوسل في اللغتين الانكليزية والعربية دراسة مقارنة)) خصَّ الاصدار الثاني موضوع ((المرجعية الدينية في النجف وأثرها في الرأي العام العراقي بعد عام 2003م )) ولا ينكر ما لهذا الموضوع من أهمية بالغة متأتية من تعلقه بالمرجعية الدينية، المقام الرفيع والسلطة الروحية العليا التي تحتل منزلة مرموقة في الوسطين الاسلامي، والشيعي منه بشكل خاص، ولها نفوذ كبير في الأوساط الشعبية يجعلها احدى السلطات المهمة، فضلا عن تمثيل المرجع موقع النيابة عن الإمام المعصوم في زمان الغيبة.

مضيفاً : جاءت هذه الدراسة - بحسب رؤية كاتبها- لترصد الدور الذي تؤديه المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف في الواقع العراقي الجديد عبر توجيه الرأي العام في العراق منذ سقوط النظام السابق ودخول قوات التحالف الدولي بقيادة امريكا للعراق عام 2003م، ومدى استجابة الشارع لتوجيهات المرجعية وثقته بها، ولاسيما في بلد كالعراق، متعدد الاطياف والأعراق والمذاهب ،ويمرُّ بظروف استثنائية؛ إذ خرج من دكتاتورية شديدة ليقع تحت الاحتلال الاجنبي، وعليه -والحال هذه- أنْ يؤسس لدولة ديمقراطية جديدة وسط فراغ إداري وأمني وقانوني كبير.

واختتم حديثه قائلاً: يعرض مركز العميد هذه الدراسة ففي خُلده أهميتها البالغة للقارئ المتخصص والعام، وما تقدِّمه من رؤية شاملة للواقع العراقي، ومحاولة المرجعية لصدِّ المخططات، وتفويت الفرص على أعدائه بما رسمت له من مشاريع ومخططات كفيلة ان تجعله في المسار الصحيح المؤدي الى الازدهار والاستقرار،وأخيرا ندعو الله العزيز القدير أن نكون موفقين في تقديم كل ما هو نافع وجديد على الساحة المعرفية .



0 تعليقات
التعليقات

اضافة تعليق

ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر.

1000/