ضمن فعّاليات اليوم الأوّل من مهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة الرابع: ورشةٌ علميّة بعنوان (الخطاب الدينيّ وأثرُه في انحسار الفكر المتطرّف)

122

2019/06/28

ضمن فعّاليات اليوم الأوّل من مهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة الرابع المقام للمدّة (23 الى 24 شوّال 1440هـ / 27 الى 28 حزيران 2019م) تحت شعار: (أنتم فخرُنا وعزُّنا ومَنْ نُباهي به سائرَ الأُمم)، أُقيمت عصر اليوم ورشةٌ علميّة بعنوان: (الخطاب الدينيّ وأثرُه في انحسار الفكر المتطرّف)، وذلك على قاعة مجمّع الإمام الهادي(عليه السلام) الخدميّ التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة.

الورشة ترأّسها الدكتور علاء الموسوي وأُلقي فيها بحثان، البحث الأوّل للدكتور نجم عبد الله الموسوي وحمل عنوان: (قراءة تربويّة ونفسيّة في وصايا السيّد السيستاني -دام ظلّه الوارف- للمقاتلين)، حيث أكّد فيه الباحث أنّ هذه الوصايا لم تركّز فقط على الجانب الدينيّ أو الشرعيّ بل كانت لها أبعاد مختلفة، فقد كان لها بُعدٌ تربويّ وبُعدٌ نفسي، حيث حرص سماحته في هذه التوصيات على البناء الصحيح للمقاتل، ونقصد هنا البناء النفسيّ والبناء الذاتيّ والبناء العسكريّ، وكذلك أكّد في بحثه أنّ هناك تلازماً بين الفتوى التي صدرت وبين التوصيات التي ذكرها سماحة المرجع الأعلى بعدها.

أمّا البحث الثاني فكان للدكتور علي خضير حجي وحمل عنوان: (أثرُ الحديث الشريف في بناء المنظومة الفكريّة لآداب الجهاد.. دراسة في نصائح وتوجيهات السيّد السيستاني -دام ظلّه الوارف-)، حيث تطرّق فيه إلى أنّ سماحة المرجع الأعلى ارتكز إلى مرتكزات إسلاميّة مشتركة، ومن أهمّ المرتكزات هو الحديث الشريف، وكيف استطاع بناء المقاتل بناءً فكريّاً عقائديّاً صحيحاً، كما أشار الباحث إلى ضرورة أن تعمّم هذه النصائح على المناهج الدراسيّة.

هذا وقد شهدت الورشةُ العديد من المداخلات والاستفسارات من قِبل الحاضرين، وقد قام الباحثان بالإجابة عن جميع الأسئلة المطروحة وتوضيح ما يلزم توضيحه.

الجديرُ بالذكر أنّ فعّاليات صباح يوم غدٍ الجمعة (24 شوّال 1440هـ) الموافق لـ(28 حزيران 2019م)، ستشهد انعقاد مؤتمر فتوى الدّفاع المقدّسة العمليّ الدوليّ الثاني على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات، حيث سيتمّ طرح تسعة بحوث علميّة فيه.




0 تعليقات
التعليقات

اضافة تعليق

ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر.

1000/