مجلة العميد المحكمة تصدر عددها (التاسع والثلاثون)

70

2021/09/30

صدرَ مؤخرًا عن مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات؛ التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة العدد (التاسع والثلاثون) من مجلّة العميد الدولية: وهي مجلة فصلية محكمة تُعنى بالأبحاث، والدراسات الإنسانية المتنوعة.

وجاء هذا العدد بتسعة ابحاث؛ ثمانية منها باللغة العربية، وواحد باللغة الإنكليزية، وعن هذا العدد تحدثت الهيأة التحريرية قائلة: ليس خافيًا ما للمجلات الاكاديمية من أثر كبير في بناء المعرفة الحقّة، وتكريس الثقافة الرصينة في المجتمعين؛ العام والخاص؛ ذلك أن المجلات الاكاديمية نتاج أقلام خبرت مجالات المعرفة و تشرّبت دروب الثقافة.

مضيفةً: هذا الرصد الواعي المتكئ على متابعة حصيفة، ومراقبة دقيقة، تزداد قيمته حينما تتصف المجلات الاكاديمية بكونها محكّمة؛ فهذا القيد العلمي يضيف إلى إمكانات الكتّاب الاكاديمية معيارًا من معايير الجودة العلمية؛ ألا وهو معيار (المراجعة والتقييم) عبر قنوات التحرير المشكّلة من أكاديميين متخصصين، وقنوات الفاحصين الخارجيين المشكّلة من خبراء متخصصين أيضًا؛ تشكّل نقودهم ودعمهم للأفكار المطروحة: استشارات عالية المقبولية في التعديل والتغيير والاضافة والحذف بخصوص ما يوجهونه من ملاحظة على الابحاث التي تُحال إليهم؛ لتقويمها وتقييمها، وهذا ما دأبت عليه مجلة العميد منذ انطلاقتها الأولى؛ دعما للحركة الأكاديمية داخل الجامعات العراقية وخارجها، ويقدّم العدد الجديد من مجلة العميد، وهو العدد التاسع والثلاثون، مجموعة جديدة من الابحاث والدراسات الرصينة ذات الموضوعات العلمية الداخلة في اختصاصات المجلة. 

مشيرةً: ويتصدر هذا العدد ملفًا مهماً في بابه جاء تحت عنوان: (قِراءاتٌ في صَوْتيَّاتِ القرآنِ الكريمِ) ليغطي مفردة مهمة من مفردات علم الاصوات العام؛ ألا وهي الصوتيات القرآنية المتعلقة بدلالات أصوات القرآن الكريم ودلالاته ومقاصده الأدائية  في النطق والتأثير والتدليل، إذ جاء البحث الأول من الملف بعنوان (الاتِّساق الصوتي والانسجام الدَّلالي في تحليل أهل البيت (عليهم السلام) للخطاب القرآني) ، أما البحث الثاني فكان عنوانه (صور التّعلّق بمعنى اللفظ عند معربي القرآن الكريم)، على حين كان عنوان البحث الثالث والأخير من الملف (التأثير الروحي للصوت في القرآن الكريم).

واختتمت: يستثمر ملاك تحرير المجلة هذه الفرصة لتجديد دعوة الباحثين من الأكاديميين داخل الجامعات العراقية وغيرها لرفد المجلة بجديد أبحاثهم...ومن الله التوفيق.

 





0 تعليقات
التعليقات

اضافة تعليق

ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر.

1000/