مركز الفكر والإبداع يصدر مطبوعا جديدا خص فيه الإمام موسى بن جعفر في مؤلفات المستشرقين

62

2020/08/16

صدر حديثاً عن مركز الفكر والإبداع التَّابع لقسم الشُّؤون الفكريّة والثَّقافيّة في العتبةِ العبَّاسيّةِ، إصدارا علمياً جديدا توسم بـ (الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) في مؤلفات المستشرقين منذ مطلع القرن التاسع عشر إلى الوقت الراهن) للأستاذ الدكتور عبد الجبار ناجي الياسري.

        وعن هذا الإصدار تحدّث الأستاذ الدكتور" عبد الجبار ناجي الياسري" قائلاً: كان الهدف الأساس من هذا الاصدار هو الاستشهاد بالمفهومية الإيجابية العالمية لأئمة أهل البيت (عليهم السلام). فهؤلاء المستشرقون الذين كان من بينهم الألماني والبريطاني والأمريكي والإسرائيلي قد توجهوا للكتابة عن الإمام العابد الصابر الكاظم لغيظه (عليه السلام) باعتباره مثلا وانموذجا تاريخيا وعمليا للدين الإسلامي الحنيف. فجميع هؤلاء المستشرقين قد انطلقوا في المقام الأول من اسم الإمام والمعاني التي ينطوي عليها لقبه الطاهر والجميل الصابر والكاظم.  

        وأضاف:" وحينما يتحدثون عن مرقده المقدس ومرقد حفيده الإمام أبي جعفر محمد الجواد عليهما السلام فإنهم بعد الاشارة الى كونه معلما أثريا يشددون على كونه أصبح ملاذا للمؤمنين ومزارا لملايين الزائرين، وتعدّ هذه مسألة مهمة في أنهم يسلطون الضوء التاريخي الماضوي الذي وقع في القرن الثاني للهجرة/ الثامن للميلاد وهم يجعلونه حقلا دراسيا في حاضرهم، إن كان في مطلع القرن التاسع أو في القرن العشرين أو ما يشاء القارئ اللبيب إدراكه، فهي ظاهرة للمستقبل الإنساني للحياة البشرية التي كانت منذ زمن الإمام (عليه السلام) والى أبد الآبدين مقهورة وأسيرة لنماذج الإنسان المتهور والفاسد والملوث السمعة والنية والشرف".

        وأشار:" فحياتنا الراهنة بحاجة كل الحاجة الى إنسان يعرف الآخر ويتعرف الحر هموم وحقيقة الآخر. فلو أن هارون كان يتمتع بجزء من خصال هذا الإنسان المتحرك والخالد في سلوكه وأخلاقه وزهده لبقي طعمه ممدودا عبر التاريخ من دون رتوش الرواة الشفاهيين الذين ما كان همّهم من رواياتهم عنه وامتداحهم لكرمه أو لشجاعته !!"

       يُذكر أنّ مركز الفكر والإبداع يتبنّى العديد من الدراسات المميزة في حقول المعرفة المتنوعة ويرعاها ويعمل على طباعتها ونشرها خدمةً للمجتمعين العام والمعرفي.





0 تعليقات
التعليقات

اضافة تعليق

ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر.

1000/