دار الرسول الأعظم(صلى الله علية وآله وسلم) تصدر مطبوعاً علمياً جديداً

591

2017/01/30

دار الرسول الأعظم(صلى الله علية وآله وسلم) تصدر مطبوعاً علمياً جديداً

    ضمن سلسلة السيرة التي تصدر عن دار الرسول الاعظم (صلى الله علية وآله وسلم) في مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة، صدر المطبوع الاول من السلسلة والتي كان من باكورتها كتاب حمل عنوان (السيرة النبوية في مرويات الإمام الصادق(علية السلام)) للدكتور جمعة ثجيل عكلة الحمداني .

   وقال الباحث الدكتور جمعة ثجيل بهذا الشأن: تعد دراسة السيرة النبوية من الأمور الحساسة جداً، لأنها تمثل سيرة أعظم إنسان على سطح هذا الكوكب، سيدنا المصطفى (صلى الله علية وآله وسلم)، وتأتي اهميتها من ناحية اخرى فهي تمثل بداية التدويين التاريخي لتاريخ العرب والمسلمين.

 واضاف قائلا: وهناك أسباب عديدة دعت الى كتابة السيرة النبوية بمرويات الامام الصادق(علية السلام) يمكن اجمالها بما يلي: ان مروية الإمام الصادق (علية السلام) ذات قيمة تاريخية مهمة فضلا عن انها مروياته (علية السلام) على قاعدة عرض النصوص على  القرآن الكريم وسنة نبيه (صلى الله علية وآله وسلم) في قراءة احاديث السيرة العطرة وإنسجام هذه النصوص مع سلوك النبي(صلى الله علية وآله وسلم) وموافقة النص الصادر عن الامام الصادق (علية السلام)  للعقل والفطرة والمنطق السليم .

  وبخصوص هذا الاصدار صرح رئيس الدار الأستاذ الدكتور عادل نذير بيري: ان غاية دار الرسول العناية بسيرة النبي الاعظم(صلى الله علية وآله وسلم) وتنقيتها مما شابها من تحريف و ابراز الصورة المشرفة للسيرة المطهرة وهي من اولويات الدار بل هي الغاية السامية التي أسست هذه الدار من اجلها.

   واضاف الدكتور: لا شك ان روايات آل البيت (عليهم السلام) هي اصدق مرآة تعكس حياة النبي(صلى الله علية وآله وسلم) لذا فإن كتابة السيرة عن طريق احد الائمة هي خطوة مهمة لتحقيق هدف الدار، لذا وقع الاختيار على هذه الاطروحة لتكون باكورة هذه السلسلة . وكان الهدف الرئيس للدار: هو نشر ثقافة الرسول محمد(صلى الله علية وآله وسلم) وآل بيتة الطيبين الطاهرين(عليهم السلام) الذي تسعى من خلالها الى اثراء المجتمع بكل ماهو جديد ومميز من اجل ترسيخ المفاهيم الصحيحة والنهوض بالواقع الثقافي للفرد المسلم.

    وفي الختام: يمكن القول نتج عن هذه الدراسة قراءة جديدة  للسيرة النبوية بعد ان داخلها ما داخلها من التحريف للكثير من الحقائق، وحرصاً من الدار على إبراز الحقيقة: ان السيرة النبوية في هدى القرآن والعترة اللذان لن يفترقا الى يوم القيامة.

 ومن الجدير بالذكر ان الهدف من دار الرسول الأعظم (صلى الله علية وآله وسلم) هو تقريب وجهات النظر بين الفرق الإنسانية عبر تفعيل وحدة الخطاب النبوي ليكون طريقاً لتوحيد الخطاب الاسلامي وتصحيح وجهات النظر عند الآخر المختلف  والآخر الضد والإفادة من تراث الرسول (صلى الله علية وآله وسلم) في أسلمة العلوم والمعارف فضلاً عن أسلمة فلسفة العلم.

تقرير: مصطفى جاسم الاسدي

قسم العلاقات والإعلام/ مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات

المكان: جمهورية العراق / كربلاء المقدسة  - حي الإصلاح – مجمع الكفيل الثقافي. 





0 تعليقات
التعليقات

اضافة تعليق

ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر.

1000/