مجلة العميد المحكمة: تستقبل طلبة الدراسات العليا لكونها مرجعًا لطالبي العلم تتوفر فيها الشروط المحلية والدولية

244

2021/02/20

        أستقبل مدير تحرير مجلة العميد المحكمة للدراسات الانسانية التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة، الأستاذ الدكتور "شوقي الموسوي" طالبة الماجستير "وئام فؤاد شلش" من جامعة بغداد- كلية الآداب وبصحبة والديها وتم تلبية احتياجاتها العلمية والفكرية من مصادر واعداد مجلة العميد الدورية والخاصة لاعتماد الطالبة دراسة علمية عن مجلة العميد المحكمة في دراستها العليا وبعنوان (الابحاث اللسانية في مجلة العميد : دراسة وصفية تحليلية) لكون المجلة أصبحت مرجعًا يتوفر فيه جميع شروط النشر المحلية والدولية المتعارف عليه .

        وبخصوص هذه الزيارة تحدث الأستاذ الدكتور "شوقي الموسوي" مدير تحرير المجلة عن ذاكرة المجلة، قائلاً: "بدأت مجلة العميد تخط مساراتها العلمية وترسم ملامح حضورها الذي تطمح إليه منذ الاعداد الأولى التي أصدرتها فاستطاعت أن تحدد وجهتها فتصنع تاريخها فأخذت تستقطب اقلام الباحثين وتجلب انتباه القراء لها وتتواصل مع المؤسسات الاكاديمية والافراد لأنها حققت ما كان يسعى إليه الباحثون والأكاديميون المتمثلة بوجود مجلة تتمتع بمواصفات علمية عالمية رصينة لنشر ابحاثهم فيها.

        وأضاف: " تصدر مجلة العميد المحكمة سنوياً بواقع خمسة أعداد، أربعة فصلية وخامس سنوي، وهي مجازة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق، تعتمد ميثاق اخلاقي لضوابط النشر فيها مع لائحة طويلة داخلية تنظم اجراءات البحث من مرحلة استلام البحث الكترونيا مرورا بالتعهد ومليء استمارة المعلومات وصولا الى برنامج الاستلال العلمي ومن ثم التقويم الفكري والعلمي واللغوي وصولا الى الترجمة والتصميم والتدقيق والنشر.

وتسعى المجلة لاستقطاب الأقلام الأكاديمية المحلية والعربية والعالمية على وفق الاختصاصات المتنوعة ذات الجنبة الانسانية؛ وباللغتين العربية والإنجليزية.

        وفي ختام هذه الزيارة أهدى الأستاذ الدكتور "شوقي الموسوي" نسخ من إصدارات مجلة العميد الدولية ورقيا مع نسخة الكترونية لكافة اصدارات المجلة الى الباحثة الكريمة، وبدورها عبرت الباحثة "وئام فؤاد شلش" عن سعادتها بهذا الصرح العلميّ الثقافي التابع للعتبة العباسية المقدسة، والذي يعد نافذة أكاديمية لنا وللباحثين والمهتمين في الشأن الأكاديمي والثقافي والاجتماعي والفكري ".





0 تعليقات
التعليقات

اضافة تعليق

ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر.

1000/