اصدار العدد (الواحد والأربعون) من مجلة العميد الدولية المحكمة، وبملف خاص عن موسوعة فتوى الدفاع المقدسة

146

2022/04/08

صدرَ حديثًا عن مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات؛ التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة العدد (الواحد والأربعون) من مجلّة العميد الدولية: وهي مجلة فصلية محكمة تُعنى بالأبحاث، والدراسات الإنسانية المتنوعة، وجاء هذا العدد حاملاً بين صفحاته عشرة أبحاث؛ كان تسعة منها باللغة العربية، وواحد باللغة الإنكليزية، ولملفٍ بعنوان: (موسوعة فتوى الدفاع: قراءة معرفية لتاريخ حيٍّ)

وعن هذا العدد تحدثت الهيأة التحريرية قائلة: "لولا اهمية التوثيق لما كان دعوة شريعة، كما في كثير من الآيات الكريمات، ولما كان مطلبا من مطالب رواد التاريخ على صعده المتنوعة، ولما كان ركيزة من ركائز قياس الجودة في المؤسسات المعاصرة المعنية بذلك؛ لذلك عملت العتبة العباسية المقدسة على تبني هذا السلوك في أنشطتها متمثلا بإصدار (موسوعة فتوى الدفاع الكفائي) التي وثّقت لمجريات الفتوى من حيث الاسباب والارهاصات والاجراءات والنتائج، ولتسليط الضوء على هذا العمل الموسوعي المتفرد خصصت مجلة العميد ملفها البحثي الموسوم بـ (مَوْسوْعَةُ فَتوى الدِّفَاعِ : قراءةٌ معرفيةٌ لتاريخٍ حيٍّ) والذي يتصدر ابحاثها لفحص الموسوعة المذكورة ومراقبة مميزاتها التوثيقية ؛ اذ جاء البحث الاول بعنوان (موسوعة فتوى الدفاع الكفائي.. دراسة في الأهمية والمضامين الجزء الثالث انموذجاً)، أما البحث الثاني فكان بعنوان (التوثيق الإعلامي في موسوعة فتوى الدفاع الكفائي)، على حين خُتم الملف بالبحث المعنون بـ(البعـد الانساني في موسوعة فتوى الدفاع الكـفائي)؛ لتكون هذه الثلاثية البحثية باكورة الدراسات التخصصية التي تجهد لإبراز مزايا هذي الموسوعة الرائدة".

وتابعت: "تواصلا مع التخصصات التي تعنى بها المجلة فقد عززت هيأة التحرير صفحات المجلة بما جادت به اقلام الباحثين الاكاديميين من الجامعات المحلية وسواها لتستمر بإضاءة رفوف المكتبة العلمية المتخصصة بالعلوم الانسانية بما جد واستجد من افكار ورؤى في مراقبة التراث وقراءته، ومتابعة المعاصرة ومراجعتها".

واختتمت: "على الرغم من كل ما قدمته مجلة العميد من اعداد، تستمر في دعوة الباحثين الأكاديميين لتقديم ما يفيض عن اقلامهم ويرشح عن اذهانهم ليكون مادة لإعداد المجلة القادمة التي تحيا بها".





0 تعليقات
التعليقات

اضافة تعليق

ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر.

1000/